الخميس، 9 فبراير، 2012

الأُحجية القطرية

ان الصراع السياسي يخضع لقانون الغاب بطبيعته,تبتلع فيه الامبراطوريات الكبيرة الدول الصغيرة حتى تتخم وتشيخ لتموت وتتقسم لدويلات اخرى تبتلعها امبراطوريات جديدة.
اما عنما يحصل العكس تماما و تقوم دويلات مجهرية بأبتلاع اخرى كبيرة و تحديد مصيرها فيجب علينا ان نتيقض و نتسائل عما يجري حولنا قبل ان ندرك بعد فوات الاوان اننا أُكلنا يوم أُكل الثور الابيض.

جزيرة صغيرة تبدو كنقطة على خارطة المصالح النفطية في الخليج العربي,تقع قرب الساحل للشرقي للمملكة الوهابية السعودية قبالة الساحل الغربي للجمهورية الشيعية الايرانية لتقع على خط الشتائم المتبادلة بينهما, تحكم نصفها اسرة" ال ثاني " بينما يحتضن نصفها الاخر قاعدة"السيلية" التي تمثل مركز قيادة القوات الامريكية في كامل الشرق الاوسط.
يحكم قطر حاليا الشيخ حمد بن خليفة رجل ضخم الجثة و الطموح معا,انقلب على والده واستولى على الحكم بينما كان الوالد- الذي انقلب على اخيه من قبل ايضا -قد عينه وليا للعهد ووزيرا للدفاع.
الوجه الاعلامي لقطر هو رئيس الوزراء ووزير الخارجية حمد بن جاسم ال ثاني رجل انيق المظهر فصيح اللسان و متحدث لبق كثير الظهور اعلاميا على النقيض من الشيخ حمد نفسه.
رغم الطابع القبلي لمنطقة الخليج الا ان الشيخة موزة زوجة الشيخ حمد من اكثر زوجات القادة تأثيرا و اكثرهن شهرة في المنطقة بعد الملكة رانيا في الاردن و لها نشاطات متعددة.

انشأت قطر عام 1996 قناة فضائية "مستقلة" هي الاولى في العالم العربي تحت عنوان "الجزيرة" التي افتتحت عهدا جديدا في تاريخ قطر و المنطقة معا,تعتبر الجزيرة اثباتاً حياً على ان الاعلام اقوى و امضى من اي سلاح في العالم,وان غسيل الادمغة ليس خيالا علميا او خرافة.
مدت الجزيرة شبكت مراسليها حول العالم لتغطي اكثر الاحداث سخونة في المنطقة من فلسطين الى العراق الى الحرب اللبنانية وصولا الى الربيع العربي.,كانت تغطية هذه الاحداث متناغمة مع الشعور الفطري للمواطن العربي وباحترافية شديدة تمكنت بها من تشكيل الرأي العام العربي بأي صورة شاءت.

غطت الجزيرة احداث العراق فساندت الجماعات المسلحة و نظّرت للمقاومة فيه مهاجمة الاحتلال الامريكي-الذي جاء عن طريق قطر نفسها - والحكومات المتعاقبة في العراق وساهمت باذكاء الفتنة الطائفيه فيه. كما ساندت حزب الله و حماس في حربيهما مع اسرائيل و ساهمت لفترة في تلميع صورة ايران في المنطقة الامر الذي دعى السعودية لأنشاء قناة اخرى هي"العربية" لمواجهة الجزيرة اضافة لجحافل الفضائيات الفاشلة التي ظهرت لاحقا.
و لكن الجزيرة تمكنت من الحفاظ على دورها ببراعة فائقة واخذت صورة المتصدي المحايد للاطماع الامريكية الصهيونية و الداعم للمقاومة مقابل الاخرين المتواطئين معها.

وفجأة احرق البوعزيزي نفسه و اشتعلت شرارة الانتفاضة العربية الكبرى من تونس مرورا بمصر و ليبيا واليمن و سوريا و البحرين ودول اخرى وكانت الجزيرة لا تغطي فقط بل تدعم بشكل واضح هذه الثورات اذ اوقفت برامجها و بدأت ببث الاناشيد الحماسية بشكل اشبه بالتعبئة العسكرية يمتد طوال اليوم.
سقط النظام في مصر و تونس سلميا بينما كانت الجزيرة تدعم حركات الاسلام السياسي وخاصة الاخوان المسلمين بحكم ميل مديرها"وضاح خنفر" لهذا التيار ووفقا لمصالح قطر بالتاكيد وكانت نتيجة هذا الدعم اضافة الى التمويل القطري للحملات الانتخابية فوز هذه الجماعات باغلبية لم تكن تتوقعها هي ذاتها وتسلمها للسلطة بعد عقود من الحظر و القمع,نعم ان من يحكمون تونس و مصر و ليبيا كانوا يتلقون الدعم من امير قطر لذا نلاحظ ان صوره و عبارات تمجيده وعهود الولاء له تنتشر في هذه الدول بشكل يصل الى الفظاظة احيانا.

وانتفض الشعب الليبي ضد طاغية مجنون اخر حكمه بالنار و الحديد ل42 عاما عجافا من الهذيان المطلق,كانت الانتفاضة سلمية في البداية لكنها تحولت الى انتفاضة مسلحة لأن العقيد المجنون كان يظن ان من يعارضه لا بد ان يكون مهلوسا يحتاج الى علاج في المصحة,تصر الجزيرة على عدم وجود جماعات مسلحة و يتصل مئات شهود العيان واصفين منظر طائرات القذافي وهي تقصف المظاهرات السلمية الخالية من اي قطعة سلاح بينما تنتشر جثث النساء والاطفال في كل مكان وسط تلقي المشاهدين العرب لهذه الاخبار بثقة عمياء.
يقرر الناتو التدخل بدعوة قطرية-سعودية مررتها في الجامعة العربية و مولتها تمويلا شبه كامل وساهمت فيها بحماسة ثورية مفرطة دول التعاون الخليجي, يقوم الناتو بقصف قوات القذافي و دوائر الدولة الليبية و يدكها دكاً دون ان يعرض الاعلام اي صورة لضحايا هذا القصف بتاتاً وسط صور ضحايا القذافي وزبانيته, بينما ترمي طائرات وبوارج الناتو - بشكل يناقض عدائهم المعلن للفكر التكفيري المتشدد - الاسلحة الثقيلة الى ملتحي السلفية الجهادية على الارض كي ينتهي الامر بهم ان يمسكوا بالقذافي واضعين خازوقا حديديا في قفاه وسط صيحات التكبير التي انتهت بقتله بعد سحل و ركل طويلين منهيةً حياةً مليئةً بالغرائب و الاسرار والجرائم.
هنا نصحو على ليبيا اخرى,اذ تتحكم في كل منطقة مجموعة من المسلحين المتشددين دينياً يجبون الاتاوات و يختطفون الاهالي مقابل الفدية وتنشأ شبكة مافيات ثورية هائلة تتكرر بينها اشتباكات دموية بين فينة و اخرى بينما لا يستطيع المجلس الانتقالي ان يسيطر على اي منها.

الملفت للنظر ان الشارع العربي الذي بكى لمقتل صدام حسين - رغم انه حوكم محاكمة طويلةبحضور فريق دفاع محلي و عربي ودولي – واصفا اياها بالمروعة ومانحا صدام - الذي لم يكن اقل بطشا من القذافي - لقب الشهيد هو نفسه الذي رقص و غنى و هلل و كبر لأعدام القذافي ركلاً و سحلاً والعامل الخارجي حاضر في الحالتين.
ان ايحاء الجزيرة وغيرها من وسائل الاعلام اصبح من الخطورة انه يحرك منظومة القيم كما يشاء فضرب العراق اعتداء صليبي صهيوني يستهدف الاسلام و المسلمين بينما ضرب الناتو لليبيا حرب تحرير ثورية وتدخل مشروع,اغلاق معبر رفح من قبل نظام مبارك جريمة وخيانة وطنيةوقومية كبرى بينما استخدام الاراضي القطرية لأحتلال العراق وقيادة كامل العمليات فيه امر مسكوت عنه في الشارع العربي.

قامت الجزيرة ايضا بصناعة شخصيات عامة و تحويلها الى رموز قومية و دينية,فلنأخذ مثلا الشيخ يوسف القرضاوي,استاذ جامعي يدرس الشريعة الاسلامية في جامعات قطر,رجل متوسط العلم-او على اقل تقدير ليس بنابغة - متلعثم اللسان مفتقر الى الكاريزما القيادية,من خلال دعمه ماليا و اظهاره على الشاشات اسبوعيا تحول الى ما يشابه مرجعية عليا لأهل السنة,يفتي بجواز استقدام القوات الاجنبية في ليبيا و سوريا فيكبر المسلمون على وقع صواريخ الناتو.قام شباب مصر الاحرار-ومعظمهم من الليبراليين- بقيادة الثورة و اسقاط الفرعون الذي حكمهم لثلاثة عقود بينما كان القرضاوي ينعم في ظل سمر الامير ليعود بعد ان قدموا الف شهيد الى القاهرة ويمنع حمايته احد رموز الشباب المصري النابغ"وائل غنيم" من القاء كلمته ليعلن الاختطاف العلني للثورة لحساب قطر و تيار البترو-دولار الاسلامي.
ينطبق نفس الكلام على"المفكر العربي" عزمي بشارة,النائب في الكنيست الاسرائيلي والذي يكافح "مستقتلاً" في المحاكم الاسرائيلية كلما هدد بسحب جنسيته "الصهيونية" تحول من خلال الظهور شبه اليومي في الجزيرة الى رمز قومي و سياسي للربيع العربي.
وعلى هذا النسق عدد كبيرمن الشخصيات في العراق واليمن وسوريا ومصر و غيرها التي تؤكد ان الاعلام يصنع الاحداث ولا يغطيها فقط.
في الوضع السوري يتكرر السيناريو الليبي تماما,نظام منحط و مجرم يقوم بذبح الشعب الثائر بلا رحمة ولا شفقة,تبدأ مرحلة الصراع المسلح لتظهر جماعات مسلحة مختلفة في معظم المدن السورية تحت شعار"الجيش السوري الحر" والذي لا يرتبط بقيادته تنظيمياً الا جزء منها فقط يحمل معظمها فكرا دينيا متطرفا بينما يستمر الاعلام القطري والسعودي- وقد اتفقا و تجاوزا خلافاتهما في سوريا كما في ليبيا- بأنكار وجود المسلحين و النداء بالغوث للضحايا المدنيين الذين تقصفهم مدفعية الجيش السوري دون اي يكون مع اي منهم قطعة سلاح بينما تدعو قطر لأرسال قوات عربيةتارة و دولية اخرى وسط نفس التاييد من الشارع العربي المنوم مغناطيسيا, تسلح و تمول المسلحين بينما تسير السعودية في ركابها بشكل غريب بعد اتفاق اخر على التجاهل الكامل للثورة في البحرين و التعتيم الاعلامي عليها و على الدور السعودي في قمعها.
فما مصلحة قطر في كل هذا؟ما الذي ستكسبه من نشر الفوضى المسلحة و الاضطراب الداخلي حولها؟سؤال لم اجد له اجابة لحد الان؟
لقد كان القذافي يصف قطربالشركة النفطية ويسخر من ضخامة اميرها بينما يتفاخر عدي صدام حسين انه اخبر امير قطر يوما ما ان ملعب الشعب في بغداد يمكنه ان يحتوي سكان قطر جميعا,عندما يسود هذا المنطق عقولهم فالرزية كل الرزية يوم يتحدثون عن المؤامرة الكبرى لحظة تقع الفأس في رؤوسهم التي يملأها الهراء ولات حين مناص.
في الختام يثير الدور القطري اسئلة كثيرة لكنه يبقى محفزا للدول الاخرى ان تفهم اهمية الاعلام و ان تسعى لتطوير اعلامها بعيدا عن المهازل الموجودة حاليا لكي تواكب ضرورات الامن القومي الذي لم يعد يقتصر على السلاح بعد اليوم...كما تحفز المواطنين العرب على عدم التاثر بهذه الوسائل و التأكد من الخبر كي لا يكونوا اداة لمصالح الدول الاخرى.
من حق قطر ان تسعى لتنمية دورها وتدعيم مصالحها...والحق كل الحق على الذين يكتفون بالنقد والشتيمة دون ان يحركوا ساكنا و ان تتحول وسائلهم الاعلامية الى تطبيل و تمجيد محض و قصائد في حب القائد...
كما يجب ان تحذر قطر نفسها من الغرور فالذي يلعب بالنار سيكتوي بلهيبها يوما ما.
في الختام انها "شطارة" ومن جد وجد....

هناك 3 تعليقات:

  1. موضوع شيق لم استطع تركه حتى اتيت على اخر سطر فيه ....اضف الى ذلك انها نحت منحاً اخر في السيطرة والتأثير فقد استطاعت جذب انظار الشباب العربي نحو الدوري القطري لكرة القدم

    ردحذف
  2. موضوع جميل ودراسة عميقة في واقع قطر
    تحياتي محمد الخفاجي
    http://baghdad78.blogspot.com/

    ردحذف
  3. موضوع مهم و هي من افضل ماكتب . شكرا

    ردحذف